دليل صالوناتي
الأحد 22 يوليو 2018
في
 
دليل صالوناتي
جديد دليل صالوناتي
جديد المقالات
جديد الأخبار

جديد دليل صالوناتي

جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

25-05-2010 05:40 PM

استغربتُ الحملة التي شُنت من أجل \"ملابس داخلية .. للنساء فقط\" !! ولا يعني أني ضدها؛ وإنما معها قلبا وقالبا منذ صدور قرار وزارة العمل؛ مع يقيني أن تأنيث هذه المحلات لن يساعد على حل مشكلة بطالة فتياتنا؛ فنحن نحتاج لجهود وزارات وجامعات لحل المشكلة؛ وليس لمجرد قرار ؛ إلا أنه قرار بالغ الأهمية؛ لجعل النساء يشعرن بالراحة في شراء ما هو \"حميمي جدا\" .
وكنتُ ظننتُ أننا انتهينا؛ وفُعل القرار \"اختياريا\" بتأنيث هذه المحلات في مختلف المناطق السعودية؛ وليس في جدة التي أعيشها؛ فمنذ صدور القرار لسنوات؛ وأنا ألاحظ خلال تسوقي ببعض المراكز التجارية، وجود محل هنا وآخر هناك لـ\"بيع الملابس الداخلية للنساء فقط \"مغلقة ومجهزة لاستقبالهن؛ ولا يسمح بدخول الرجال نهائيا؛ وكانت في بداية أمرها قليلة جدا وغير منتشرة؛ تعمل بها المقيمات العربيات؛ وفي المقابل كانت تكثر المحلات الأخرى \"المذكرة\".
ووجود المحلات النسائية رغم قلة انتشارها آنذاك؛ قد استقطب المشتريات بكثرة لها؛ وفيما يبدو أنه هو ما أجبر تجار آخرين في مراكز تسوق مختلفة على \"تأنيث\" محلاتهم وعمالتها وتحويلها للنساء فقط؛ ولهذا بات انتشارها الآن في مراكز التسوق بجدة أمرا طبيعيا ومريحا في ظل الالتزام بضوابط عمل المرأة بها؛ وبتُ أجد شابات سعوديات يعملن بها براحة تامة؛ ولكن هناك محلات أخرى \"مُذكرة\" رغم محتواها \"الأنثوي\"؛ وأظنه أمرا مطلوبا؛ من أجل ترك الفرصة للأزواج الرجال في شراء هدايا \"ناعمة وحميمة\" لزوجاتهم؛ فمن شأنها تقوية علاقاتهم الخاصة؛ وإذا تم تأنيث كافة هذه المحلات للنساء فقط؛ فلن يسمح للأزواج بدخولها وشراء هدايا لزوجاتهم منها!.
أما الصنف الثالث؛ الذي أسعدني وجوده خلال تسوقي في أحد مراكز جدة؛ كمحاولة في خلق الخيارات وإتاحتها للجميع؛ هو محل للملابس الداخلية النسائية مخصص\"للعائلة فقط\"؛ حيثُ يُسمح بدخول الزوج مع زوجته فقط للتسوق منه؛ والبائعات من العاملات الفلبينيات والعربيات الملتزمات بارتداء العباءة والحجاب؛ وهو أمر في حد ذاته مطلوب؛ لأن مشاركة الزوج لزوجته في اختيار مشترياتها \"الخاصة\"؛ ومشاركتها هي أيضا لاختيار مشترياته \"الخاصة\"؛ أمر يُعمق علاقتهما؛ ويزيدهما متعة ومودة وترابطا؛ ولهذا أشجع الإكثار من هذه المحلات العائلية لـ\"بيع الملابس النسائية الداخلية\"بهذه المواصفات .
أخيرا؛ علينا أن نبتعد عن التشنج والتعصب \"لجنس\" المرأة فقط في هذا الموضوع؛ وصحيح أن محلات الملابس النسائية بكافة دول العالم تبيعها نساء، لكن يُسمح للرجل والمرأة بدخولها على السواء؛ أما هنا فإذا تم تأنيث كافة المحال وتخصيصها للنساء فقط؛ سيؤدي ذلك إلى \"ممنوع دخول الرجال\" وسيحرم الزوجين من متعة التسوق معا؛ والأزواج من تقديم هدية \"ناعمة وراقية\" لزوجاتهم؛ لهذا ما نحتاجه فعلا هو إتاحة الخيارات الثلاثة دون تشنج لأي منها؛ أليس كذلك!؟.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1275


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Twitter


حليمة مظفر
تقييم
1.06/10 (11 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

دليل صالوناتي
© جميع الحقوق محفوظة لمجلة صالوناتي 2009-2011