دليل صالوناتي
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
في
 
دليل صالوناتي
جديد دليل صالوناتي
جديد الأخبار

جديد دليل صالوناتي

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار الفن والفنانين
بثينة الرئيسي: ابي زواجي عن حب بالذات لأني وصلت لعمر الــ31
بثينة الرئيسي: ابي زواجي عن حب بالذات لأني وصلت لعمر الــ31


09-09-2014 01:15 PM
- كيف وجدت مشاركتك في الموسم الرمضاني الماضي؟
أعترف بأنها تجربة مخيفة للغاية وكانت مشاركة جميلة وفريدة من نوعها خصوصا وقوفي أمام نجمة بحجم الرائعة الفنانة هدى حسين، ولكن سرعان ما تبدل الخوف إلى مسؤولية وثقة في النفس عندما تأتي كلمات مثل “برافو” أو “عفية عليج” منها, فقد كانت هدى حاضرة معنا في اللوكيشن أولا بأول من خلال توجيهاتها ونصائحها، وأعترف بأنها كانت تجربة فوق الممتازة.
- لماذا اقتصرت مشاركتك على عمل واحد؟
اكتفيت بمسلسل “بسمة منال” وضيفة شرف في مسلسل “للحب كلمة” حتى أعطي كل دور حقه.
- لنتحدث قليلا عن “بسمة منال”؟
المسلسل كنص ناجح بجميع المقاييس لكنه للأسف ظلم إعلاميا كونه عرض على قناة واحدة، ولكثرة المسلسلات في رمضان كان يتطلب بأن يعرض على أكثر من قناة كون المشاهد الخليجي يصب تركيزه على قنوات معينة فكان من الأحوط أن ينتبه المنتج لهذا الشيء, ولكن في النهاية المسلسل كان من إنتاج قناة سما دبي وفضلوا بأن يكون حصريا على قناتهم, ولكن في النهاية العمل الناجح يفرض نفسه.
- تعترفين بأن العروض الحصرية تضر بالعمل؟
نعم وخصوصا في رمضان ومع زحمة المسلسلات هناك بعض الأعمال تضيع في الزحمة, عكس مسلسل “للحب كلمة” الذي عرض على أكثر من جهة وفي أوقات جدا جميلة.
أصداء جميلة
- بما أنك ذكرت دورك في “للحب كلمة”.. أرى بأنه برزك إعلاميا مع العلم بأنك كنت ضيفة شرف؟
أعترف بهذا الشيء، وهذا يرجع كما قلت بأن المسلسل كانت أصداؤه جميلة وعرض على أكثر من محطة, فبظهوري فيه عملت قنبلة وتفجرت القنبلة برحيلي.
- سمعنا بأن هناك دورا أساسيا قد رسم لك ولكنك اعتذرت.. ترى ما الأسباب؟
نعم كان لي دور أساسي مكون من ثلاثين حلقة وبالتحديد كان دور الفنانة فرح الصراف واعتذرت لأن ملامح الدور لم تناسبني ولم أجد نفسي فيه. وبصراحة أكثر ما شفت نفسي كبثينة الرئيسي، واعتذرت لصديقتي الفنانة هيا عبدالسلام مخرجة العمل، وطلبت مني أن أعيد قراءة العمل وأختار الدور المناسب لي ووقع اختياري على دور “سارة” كضيفة شرف، وهو دور مستفز للغاية ولو عرض على أي فنانة لوافقت عليه في الحال كونه دورا مؤثرا جدا.
- كذلك مسلسل “حب في الأربعين”.. اعتذرت عنه أيضا؟
اعتذرت لعدة أسباب أولا أن تصوير المسلسل كان في دبي وأنا كنت مشغولة في تصوير مسلسل “بسمة منال” الذي كان تصويره في الكويت، وهذا شيء فوق طاقتي أن أتنقل هنا وهناك فأحسست بأنني سوف أتشتت، والشيء الآخر أن ملامح الشخصية التي كتبت لي لم تكن واضحة ولهذا اعتذرت.
“صديقات العمر”
- يقولون إن بثينة تفرض شروطا كثيرة على المنتجين فما صحة هذا الكلام؟
نهائيا والدليل مسلسل “صديقات العمر”, لأني أتعامل معهم كإخوان قبل أن يكونوا منتجين وساعات أبخس من أجري لظروف الإنتاج.
- هل تشعرين بأنك مظلومة أو بمعنى محاربة فنيا؟!
أنا مسالمة وعلاقتي طيبة مع الكل, كنت مظلومة في السابق أما الآن فأصبحت أكثر خبرة في التعامل وكذلك نضجت فنيا.
- ما الأدوار التي تفضلينها والأدوار التي تبتعدين عنها؟
أفضل الكثير وتجذبني الأدوار المركبة التي تحتوي على تفاصيل وأحداث كثيرة، وأبتعد عن الإسفاف والأدوار الجريئة التي تخدش الحياء والتي لا يتقبلها المجتمع الخليجي.
- هل هناك أعمال ندمت عليها بعد تقديمها؟
لم أندم على أي عمل قدمته, فأنا استفدت من كل تجربة قدمتها كونها فنية أو مادية وتعلمت الكثير.
- تقدمين أعمالا لمجرد الظهور والمادة؟
أبدا وأبتعد عن هذه الأمور ولم أقع في هذا الغلط الكبير.
- هل تعتبرين نفسك محظوظة فنيا؟
الحمد لله ولكن دعني أعترف أني محظوظة 50% والباقي اجتهاد وتجربة.
- يقال إنك فنانة تحبين الشهرة والأضواء؟ ما ردك؟
ما في فنان لا يحب الشهرة والأضواء لأنهما يكملان الفن وهذا شيء أساسي للفنان.
وماذا أضافت لك؟
حب الناس شيء لا يوصف.
لست مغرورة
- أنت متهمة بالغرور.. ماذا تقولين؟
(ترد في ابتسامة عريضة) أنا حريصة ولست مغرورة, عندما لا أحتك بأي شخص فأنا حريصة ولست مغرورة، خصوصا لأن وسطنا شائك جدا جدا جدا. أنا صريحة، والأشخاص الذين تعاملت معهم يشهدون لي في هذا الشيء.
- عصبية في اللوكيشن.. لماذا يا بثينة؟
نهائيا لست عصبية وتجد ابتسامتي حاضرة دائما مع الجميع وخصوصا مع الكاست.
- على ذكر الجروب هل تنتمين إلى شلة فنية معينة؟
لا أنتمي أبدا ولن أنتمي وهي ظاهرة سلبية.
- أنت راضية عن مشوارك الفني؟
الحمد لله كل الرضا وبنسبة 100%.
- هل تترددين قبل اتخاذ أي قرار في حياتك؟
سابقاً, ولكن في الفترة الأخيرة أراجع نفسي أكثر من مرة, وكلما وصلت إلى مرحلة فنية يجب أنا أراجع نفسي وأتعلم كي لا أقع في نفس الأخطاء.
- هل ما زال الوسط الفني كما كان في السابق؟
شائك وفوق ما تتصور ، والناس أصبحت تعرف هذا الشيء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من محاربة وغلط وسب وقذف.
- ماذا عن غيرة الفنانات؟
لا أفكر في الغيرة ولا أشغل نفسي بها لأني لن أستفيد منها أي شيء.
- ما الشائعات التي أغضبتك؟
لا يوجد شيء ضرني ولكن شائعة فاجأتني أن لبثينة الرئيسي طائرة خاصة, (ترد ضاحكة) شيء جميل بالفعل يمكن أطلقوا هذه الشائعة كوني أحب السفر، وعلى فكرة لا يوجد شيء مستحيل.
- هل تستشيرين أحدا في الأدوار التي تعرض عليك؟
نعم, صديقتي شريفة الجابر أحب رؤيتها وأحب مشاركة شيخة العلي شريكتي في الأتيليه.
- ما الدور الذي لعبته والأحب إلى قلبك؟
دور “عايشة” في “صديقات العمر”, كان نصا رائعا ومتكاملا والأقرب إلى قلبي, ودعني أعترف لك بهذا الاعتراف, أغلب صديقاتي خارج الوسط الفني أعتبرهن “عايشة” لأنهن بنات ملتزمات أدب وأخلاق ورقي، وهي جوانب موجودة في بنات الكويت بشكل كبير.
حب وزواج
- هل تعيشين قصة حب حاليا؟
أحب الحياة أحب نفسي وأهلي وأحب عيال أختي وايد.
- أقصد الحب الذي يؤدي إلى الزواج؟
ماعندي وقت للبحث عن نصفي الآخر لأن الأعمال أصبحت في زيادة كل سنة, وعندما أخلص من شغلي آخذ أحلى تذكرة وأذهب إلى اكتشاف العالم، الزواج في علم الغيب ومواصفات الإنسان الذي سوف أرتبط فيه يجب أن يسرق قلبي عشان “أنعمي” وأوافق على طول.
- هل ستتزوجين من الوسط الفني؟
أنا لست ضد الفكرة، ولكن رأيي الشخصي لازم أفصل ويكون من خارج الوسط، وأن يكون زواجا عن حب وليس تقليديا بالذات لأني وصلت لعمر الــ31.
جمال وأزياء وطلة
- وكيف تهتمين بإطلالتك وجمالك؟
(ترد ضاحكة) أنا بعدما دخلت الثلاثين من عمري أصبح فيني هوس وهو الاهتمام وليس التغيير في بشرتي، أنا ضد عمليات الــ”تفخ والنفخ والتغيير” في ملامحي، ولن أجري أي عملية تجميل وأعترف بأن جمالي رباني.
- ماذا عن الشوبينغ.. سمعت بأنك مدمنة تسوق؟
ليس هوسا فأنا أرتدي ما يليق بي، أعترف بأنني أحب الأزياء وتستهويني متابعة الموضة، ولهذا قررت تجربة الأمر بنفسي وقمت بمشروعي الأول للأزياء “عالم بيبا” مع شريكتي وصديقتي المصممة شيخة العلي، وما زال المشروع في مرحلة التأسيس وقريباً سأقوم بافتتاح بوتيك.
اعترافات سريعة جدا
- لنتكلم عن أبرز نقاط ضعفك وقوتك؟
ضعفي أمي, وأمي تستغل هذا الشيء فيني، أما صفات القوة فهي هدوئي.
- بصراحة.. هل تعديت الخطوط الحمراء؟
أحترم ذاتي وأحترم نفسي وكرامتي خط أحمر.
- متى بكيت آخر مرة؟
عندما ودعت أمي ورجعت الكويت لبروفات مسرحية العيد “بياع الجرايد”.
- ما النذر الذي قطعته على نفسك؟
لأول مرة أقولها أن يكون لي ضنى، وفعلا يا حسين أنا أحب الأمومة.
بثينة الرئيسي- وجه تشتاقين له؟
(بضحكات متواصلة) الشاذي لأني أروح إلى تايلاند وأتعلق فيهم.
- حلم لم يتحقق؟
الحمد لله حققت كل أحلامي وآخرها الذهاب على بلاد العم سام أمريكا.
- حين ترين نفسك على الشاشة ماذا تقولين لها؟
أنتقد نفسي وأدقق فيها كثيرا.
- سلبياتك كفنانة؟
الطيبة الزائدة.
- ماذا تكرهين؟
أكره المحسوبية, تستفزني بشدة ولهذا لا أجامل على حساب نفسي.
- ماذا تحبين؟
أحب العدل.
- علاقتك في المطبخ؟
قبل كنت أحب الدخول ولكن الآن الوقت لا يسمح وأتفنن في شوربة البروكلي.
- البلد الذي تحبين السفر إليه دائما؟
تايلاند حيث أحب البحر.
- سيارتك المفضلة؟
البورشه.
لطشات سياسية
- بعيدا عن العمل.. كيف تمضين أوقاتك؟
أنا بيتوتية وأحب مشاهدة التلفاز وأحب البرامج الحوارية والتوك شو، وأمنيتي أن يكون لي برنامج توك شو وبرنامج يحتوي على قضايا المجتمع ولطشات سياسية ولمسات فنية وأسرية.
- ترددت أقاويل أنك تفكرين في الحجاب.. فما تعليقك؟
أكيد راح أعملها في يوم من الأيام وراح يصير.
- ما لا تسامحين فيه أبدا؟
الخيانة كارثة حياتية لا أسامح فيها أبدا.
- كلمة أو عبارة تزعجك؟
عبارة “يصير خير” يعني انسى الموضوع “تضحك”.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1766 |


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Twitter


تقييم
3.37/10 (21 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

دليل صالوناتي
© جميع الحقوق محفوظة لمجلة صالوناتي 2009-2011