دليل صالوناتي
الأربعاء 13 ديسمبر 2017
في
 
دليل صالوناتي
جديد دليل صالوناتي
جديد الأخبار

جديد دليل صالوناتي

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار الفن والفنانين
زهرة عرفات : أصبح مدخولي المادي أفضل بعد تركي لبرنامج “زهرة الخليج”
 زهرة عرفات : أصبح مدخولي المادي أفضل بعد تركي لبرنامج  “زهرة الخليج”


09-09-2014 01:41 PM
لاحظنا في الفترة الأخيرة التواجد الفني المكثف في الأعمال الدرامية عكس ما كان في السابق؟
كنت في السابق مرتبطة بتقديم حلقات البرنامج التلفزيوني “زهرة الخليج” لفترات طويلة، وكان يتطلب مني وقتا مضاعفا حتى أكون جاهزة بالشكل المطلوب، والنتيجة كانت على حساب تواجدي الفني، لذلك كانت مشاركاتي قليلة جدا.
إذن تعترفين بالتقصير الفني تجاه جمهورك؟
برنامجي كان يحرمني من العديد من المشاركات؛ سواء كانت مشاركات مسرحية أو تلفزيونية، مع أنني كنت سعيدة بتقديمي للبرنامج، لكن لاحظت مؤخرا أنه كان يبعدني كثيرا وأنا لا أشعر بذلك.
متى تداركت الأمر؟
عندما توقفت عن تقديم البرنامج الكل لاحظ الفرق حتى ابنتي قالت لي إن اليوم أفضل من السابق.
ماذا تقصدين بالضبط بكلمة أفضل؟
أفضل على كل الأصعدة، من ناحية تواجدي المكثف في الأعمال الدرامية؛ كما أصبح مدخولي المادي جيدا عكس ما كنت في السابق، حيث كنت أعطي كل تركيزي لتقديم برنامج وكأنه “ولدي” دون الاهتمام بالتواجد الفني، فالوضع اليوم أفضل بكثير عن السابق.
إطلالة فنية
تميزت بأكثر من إطلالة فنية خاصة في مسلسل “الواجهة”.. ماذا تقولين عنه؟
هناك عناصر عديدة ساهمت في نجاح الشخصية منها المخرج والكاتب، إضافة إلى أدائي في تقديم الشخصية بالطريقة المناسبة؛ ولله الحمد حققت صدى واسعا لدى الجمهور، رغم أن البعض انتقدني لأني لم أكن على المستوى المطلوب، وهذا يرجع لكل شخصية وانفعالاتها.
هل مشاركتك في العمل كانت من أجل وجودك بالقرب من النجمة سعاد عبدالله؟
حتى لا يفسر كلامي بشكل خاطئ، سعاد عبدالله وحياة الفهد قيمة فنية عالية عندي وفي الخليج، لكن يهمني أن تكون مشاركتي معهما في مكانها الصحيح حتى لا أظلم حالي معهما، فأنا أرفض التواجد لمجرد التواجد.
لكن كثيرا من الممثلات يلهثن للعمل معهما حتى لو لم يكن في مكانهن الصحيح؟
لهن الحرية الشخصية في ما يختارنه من أعمال، ومع ذلك أنا لا ألومهن يكفي أنهن عملن مع هاتين النجمتين ويسجل في رصيدهن الفني.
كيف وجدت تجربتك مع أم طلال؟
حقيقة لم تكن تعرفني شخصيا من قبل، وقالت لي كلاما أي فنانة في الدنيا تحلم أن تسمعه من سعاد عبدالله، فعلا أخجلتني، كذلك الحال مع حياة الفهد قالت لي كلاما جميلا جدا.
خط أحمر
هل تحرصين على أن يرتبط اسمك بهاتين النجمتين؟
أحرص على أن أختار ما يناسبني ويقدمني بصورة مميزة دون الالتفات لهذا الأمر، لكن أقولها صراحة اسم حياة وسعاد خط أحمر ولا أسمح لأحد أن يتطاول عليهما.
هل هناك فنانات تطاولن عليهما؟
فنانات لا يستحققن وجودهن في الوسط الفني وهن كثيرات اليوم.
هل تتعاملين معهن؟
بطبعي لست قطاعة أرزاق، لكن أعترف لك بأن هناك فنانات لا أقبل أن يشاركنني أي عمل.
لكنني أعرفك وأعرف أنك إنسانة مسالمة فلماذا كل هذه الحساسية منهن؟
عندما أترك أمور بيتي وعائلتي وأتفرغ كليا للشخصية وأكون حاضرة وحافظة للدور لكي أتقمص الشخصية، تأتي فنانة مستهترة تضيع مني 4 أو 5 ساعات يوميا لأنها غير حافظة لدورها أو غير ملتزمة فأنا في غنى عنها، فالموضوع يرجع للاحترافية في العمل وليس لشخصها.
هل تقررين الانسحاب لعدم العمل معهن؟
قررت ألا أعمل مع فنانات مستهترات غير ملتزمات، فبمجرد دخولي أي عمل جديد أحرص على أن أسأل من سيشاركني فيه، فإذا وجدت إحداهن أنسحب بهدوء شديد، لأن العمل معهن متعب جدا وغير مفيد.
بحكم خبرتك الطويلة لماذا لم تنصحيهن؟
صدقني توجد فنانات لا يؤثر فيهن التعليم والنصح، مع أنني بدأت أواجههن بأخطائهن ولم أعد أجاملهن كما كنت في السابق.
ألا تخشين أن يغضبن منك؟
عندما أنصح أنصحهن بأدب، وبطبعي لا أحرق أعصابي ونفسي مع أشخاص لا يمتون لي بصلة.
فنانات الخليج
بعد عشرين سنة في الحقل الفني كيف ترينه الآن؟
ثق تماما لم أشعر بها، وسريعا ما مرت بحلاوتها ومرارتها، وبالمناسبة أنا لم أكرس حياتي فقط للفن بل أعيش حياتي وعندي بيتي وعيالي، لكن أتصور بعد عشرين عاما أنني أستحق المكانة التي وصلت لها اليوم؛ حيث نضجت فنيا وأصبح لدي مناعة من أمور كثيرة، لأنني قبل ما أكون ممثلة كنت أحلم في يوم من الأيام أن أكون بينهن، واليوم بعد هذه الفترة أنا سعيدة بما حققته، خاصة أنني أصبحت رقما صعبا بين فنانات الخليج، وبمقدوري أن أنافس الكل وأتحداهن.
يوجد كثير من الفنانات كوّن ثراء من وراء الفن.. فماذا عنك؟
طموحي ليس الإنتاج أو البيزنس؛ بل تركيزي كله نحو التمثيل فهو ما يهمني، وأنت تعرف جيدا أنني إنسانة واعية وإذا وضعت شيئا في بالي أفعله.
وماذا تضعين في بالك في الوقت الحالي؟
أسعى أن أضع اسمي في مكانة بارزة وفي وقت قريب جدا.
هل ستتوقفين عندما تصلين إلى المستوى الذي تطمحين له؟
لا أبدا، لن أتوقف أو أعتزل لأن في الفن لا يوجد ذلك، فكل نص يقدم لك لا بد أن يظهر شيئا مبتكرا ويقدمك بصورة جديدة أو يحفزك للمشاركة.
لكن ما زلت تعانين نار الغيرة والحرب والضرب من تحت الحزام؟
هذه الحروب لن تتوقف ومستمرة ما دامت لدينا نفوس مريضة بهذه الطريقة وهذه مشكلتهم. إذا أردت ألا ينتقدك أحد أو يحاربك كن صفرا على الشمال، وأنا عمري لن أكون كذلك، وأكرر زهرة عرفات رقم صعب في الدراما الخليجية؛ ويأتيني الضرب من كل مكان.
ألم تصلي إلى حالة من التشبع من الشخصيات التي أسندت إليك؟
بطبعي أقدم من 4 إلى 5 مسلسلات في الموسم، لكن لا تعتقد أن هذه المسلسلات هي فقط التي عرضت علي، بل عشرات المسلسلات وبشكل دائم تصلني، أنتقي منها ما يرضيني ويقنعني بالمشاركة، وصدقني عمري لم أقدم عملا غير مقتنعة به تماما، لأنني اليوم أخاف كثيرا على اسمي ومكانتي ولا مجال للمجاملة بتاتا.
معقولة ما جاملت في مشوارك؟
في بداياتي جاملت لأنني كنت رقما عاديا في الدراما، لكن اليوم إذا أردت أن تكبر ويكون اسمك مميزا فلا تقبل إلا بالتميز، وصدقني لن أجامل أحدا حتى ولو اضطررت للجلوس في البيت، لأنني أريد أن أحافظ على اسمي ومكانتي الفنية.
كيف وجدت مشاركاتك الرمضانية الأخيرة؟
سعيدة بكل الردود التي تلقيتها عن مشاركاتي الأخيرة التي منحتني دافعا لتقديم المزيد والمزيد.
عشرة عمر
لاحظنا علاقتك الوطيدة مع عبير أحمد؟
عبير تربطني بها عشرة عمر، وعملت معها العديد من الأعمال الدرامية، فهي فنانة ملتزمة وتحفظ دورها وتحب عملها وتجيد أبجديات العمل الفني بذكاء، بدليل نجاحها وتميزها فيما تقدمه من شخصيات وأدوار والله يوفقها دائما.
ألا يتسرب لعلاقتكما نوع من الغيرة والمنافسة؟
أتمنى كلامي ألا يفهم بالشكل الخاطئ، أنا لم أغير من أي فنانة، ولا أحب أن أدخل في منافسة مع أحد، لكن دائما عندي تنافس داخلي لأن أكون أفضل من السابق؛ ولا تقل إن كلامي شعارات أو مانشيتات؛ بل أضع كل جهدي وتركيزي في عملي فقط دون النظر لعمل الأخريات مع احترامي للجميع، حتى لا أرجع للخلف.. هذا هو هدفي الذي أسعى له دائما.
معقولة لا يوجد من ينافسك أو تنافسينه؟
لو فكرت أن أنافس فستكون المنافسة عالمية، مع استثنائي للنجمتين سعاد وحياة مع حفظ الألقاب.
هل تغضبين إذا أحد ميز فنانة على حسابك؟
بطبعي أضع كل شروطي قبل ما أبدأ في العمل، ودعهم يميزون على كيفهم، فأنا حافظة لحقي بالشكل الذي يرضيني ماديا ومعنويا.
عبير أحمد تتكلم عن زهرة
زهرة عرفات فنانة جديرة بالاحترام والتقدير، والعمل معها متعة كبيرة، فهي إنسانة ملتزمة في عملها وناصحة وصديقة وكاتمة للأسرار، وحقيقة أسعد عندما يجمعنا عمل فني ما، لأنها سلسة وعفوية في التعامل، وأتمنى أن تجمعنا أعمال كثيرة في الفترة القادمة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1749 |


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Twitter


تقييم
1.09/10 (23 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

دليل صالوناتي
© جميع الحقوق محفوظة لمجلة صالوناتي 2009-2011