دليل صالوناتي
الأحد 14 أغسطس 2022
في
 
دليل صالوناتي
جديد دليل صالوناتي
جديد الأخبار

جديد دليل صالوناتي

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار صحية
في مستشفى بالأحساء.. جراحة نادرة تنقذ سيدة من هبوط كامل للرحم
في مستشفى بالأحساء.. جراحة نادرة تنقذ سيدة من هبوط كامل للرحم


02-08-2010 06:51 AM
نجح فريق طبي في مستشفى الملك عبد العزيز بالحرس الوطني في الأحساء، من تخليص سيدة في العقد الثالث من العمر، من آلام حادة ومستمرة نتيجة لهبوط كامل للرحم والمهبل، عبر استخدام تقنية حديثة تحدث نتائج مذهلة بحسب تقدير الأطباء، وفقاً لما صرح به المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في الحرس الوطني في القطاع الشرقي الدكتور أحمد العرفج.


وقال إن "هذه العملية الجراحية تعد الأولى من نوعها بهذه التقنية الجديدة التي نتبعها في مستشفانا، وأظهرت تقدماً كبيراً في هذا المجال، حيث دخلت السيدة وهي تشكو من آلام حادة وهبوط كامل في الرحم والمهبل، وبعد التحاليل والفحوصات المخبرية، قرر الفريق الطبي تطبيق التقنية الجديدة لتخليص هذه السيدة من هذه المعاناة، وهو إنجاز يضاف إلى الإنجازات الطبية التي حققها المستشفى".


وأكد نائب المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الطبية البروفسور طارق خاشقجي أن "المريضة تتمتع بصحة جيدة، مشيراً إلى أن أطباءنا شديدو الحرص على متابعة كل ما هو جديد، وآخر ما تتوصل إليه الدراسات العلمية، وهذه العملية دليل واضح على ذلك، ونحن حريصون أيضاً على عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تهتم بآخر الإحداثيات الطبية".


وأشار استشاري أمراض النساء والولادة في مستشفى الملك عبد العزيز ورئيس الفريق الطبي الدكتور هاني قدورة إلى أن هذه الحالة تعد من الحالات النادرة التي تعالج بهذه الطريقة الجديدة، خصوصاً في عمر المريضة، وتطبق لأول مرة في المنطقة، وكانت هذه العمليات لمثل هذه الأعراض تجرى بطرق تقليدية قديمة ومنها استئصال عنق الرحم وهذه الطريقة لا تنجح في الغالب، أو من طريق فتح البطن وشد المرابط وهذه طريقة لا تدوم طويلاً.


وأكد أن التقدم الطبي أحدث ثورة في هذا المجال، بأقل إجراء جراحي وبنتائج أفضل، ويتم بطريقة وضع الشبك الطبي، إذ يثبت بين المثانة والجدار الأمامي للمهبل، ويثبت أيضاً في عنق الرحم الأمامي والجدار الخلفي، وتربط الشبكات في الوقت نفسه بطريقة خاصة ودقيقة جداً مع الرابط العجزي، مضيفاً أن نتائج هذه العملية في العالم تصل نجاحها إلى نسبة 90 في المائة وهي نسبة رائعة جداً إذا ما قورنت بالنتائج السلبية للعمليات التقليدية، واختيرت هذه الطريقة لتوفر الوقت ومدة الإقامة في المستشفى وتقليل المضاعفات والاعتلال بعد العملية.


وقال الدكتور قدورة إن النتائج الأولية لحالة المريضة تشير إلى تحسن ممتاز، وندرة هذه الحالة تكمن في أن هذه الأعراض لا تصيب إلا السيدات المتقدمات في السن ومن النادر أن تحدث لغيرهن"، مشيراً إلى أن لا ضرر في الحمل مع مثل هذه الحالات بعد العملية الجديدة، لكن ننصح بتأخيره على الأقل لمدة عامين، مع التأكيد على أن الولادة ستكون قيصرية وليست طبيعية حفاظاً على نتائج العملية، وهذا النجاح كان وراءه فريق طبي جيد يضم مساعديَّ الدكتورة كرامة فهاد، والدكتورة شيماء، واستشاري التخدير الدكتور أحمد وباري.


ولم تكن هذه العملية الأولى التي يستخدم فيها المستشفى تقنية الشبكة الطبية، حيث نجحت عمليات لمعالجة سلس البول، عن طريق وضع شريط في منتصف مخرج المثانة المعروف طبياً بـ"يورثرا"، وكانت النتائج ممتازة بنسبة نجاح 95 في المائة، وتغادر المريضة المستشفى في اليوم الثاني من دون المضاعفات، وهذه تقنية تستخدم في مراكز قليلة ومحدودة، فيما كانت نسبة نجاح العمليات التقليدية لمرض سلسل البول في العالم 70 في المائة مع انخفاض النتائج إلى 30 في المائة في السنة الثانية من بعد العملية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3514 |


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Twitter


تقييم
1.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

دليل صالوناتي
© جميع الحقوق محفوظة لمجلة صالوناتي 2009-2011